الرئيسية / الأخبار / الآلاف يشاركون في اعتصام جماهير الهلال .. وندوة حاشدة بالنادي

الآلاف يشاركون في اعتصام جماهير الهلال .. وندوة حاشدة بالنادي

ندوة حاشدة نظمت بدار النادي الازرق في ظل اعتصام الجمهور الهلالي المتواصل حتى رحيل الكاردينال .

ضربة البداية …
توافد الالاف الى دار النادي الازرق تلبية لدعوة الجماهير الهلالية لحضور ندوة حملت شعار الهلال لشعبه و لشعبه القرار .

ابرز الكلمات ..

تحدث عدد من ممثلي مجموعة التراس بلو ليونز عن الراهن الهلالي و شرحوا بالتفاصيل الاسباب الحقيقية وراء خطوة اعلانهم للاعتصام بدار النادي حتى اسقاط الكاردينال ، تلك الاسباب التي تلخصت في فشل الكاردينال المريع في ملف تيم الكورة بالاضافة الى عدم ايفاءه بكافة وعوده التي قطعها بجلب افضل المحترفين و تحقيق كأس الابطال في عام 2017 و فشله الذريع في ملف التدريب حيث سجل الرجل رقم قياسي في عدد المدربين الذين استجلبهم للفريق الاول مما ادى بصورة واضحة في تذبذب اداء لاعبي الفريق الاول بنادي الهلال ، كما كشفت مجموعة التراس بلو ليونز عن ان لاعبي الفريق لم يتم صرف حوافزهم المنصوص عليها في اللائحة الخاصة بالنادي على الرغم من وعود الكاردينال المتكررة بصرفها لهم هذا فضلا عن عدم توفر سبل الراحة داخل الفندق الخاص بالمعسكرات ، هذا فضلا عن ادخال السماسرة و الدخلاء على البيت الهلالي و جعلهم اصحاب قرار داخل النادي على خلاف قيم و عادات و موروثات نادي الهلال .
كما وصف متحدثي الالتراس الكاردينال بأنه رئيس جاء في زمن الغفلة و بمساعدة و تواطؤ من جهات نافذة بالدولة في العهد البائد و وجهوا له عدد من الرسائل النارية و طالبوه بعدم اختبار صبر جمهور الهلال و ضرورة وقف التحديات العنترية حتى لا يتم تسيير المواكب الى منزله بضاحية غاردن سيتي .

على صعيد آخر تحدث الناشط المعروف محمد حسن البوشي عن انهم في لجنة ازالة التمكين يضعون نصب اعتبارهم مهمة ازالة الكاردينال و اسقاطه لانه امتداد للنظام البائد كما شدد البوشي على ضرورة ان يستمر الحراك داخل نادي الهلال حتى الاطاحة بالكاردينال لانه لا يرقى حتى لرئاسة قطية في القضارف حسب تعبيره و اختتم البوشي حديثه بالاشادة و الاثناء على مكونات البيت الهلالي و قال بأن لهم قدم السبق في تطهير المنظومة الرياضية مما لحق بها من افساد متعمد من امانة الشباب و الرياضة بالمؤتمر الوطني كما طالب اهل المريخ بأن يحذو حذو نادي الهلال .

خالد ماسا يلهب حماس الحضور

تحدث الصحفي خالد ماسا برسائل نارية وجدت استحسان الحضور و الهبت حماسهم حيث وجه الرسالة الاولى الى مفوضية الشباب و الرياضة و والي الخرطوم و طالبهم بالكف عن تعطيل القضايا القانونية المرفوعة ضد الكاردينال و طالب المفوض الفاتح بشارة بضرورة الكف عن دعم الكاردينال لانه اصبح رهانا خاسرا و ان الشعب الهلالي قد اصدر قرارا نهائيا لا رجعة فيه برحيل الرجل ، كما اردف خالد ماسة حديثه بالتطرق الى ممارسات محلس الكاردينال و تجاوزاته الخطيرة للقانون و تعديه على قيم و موروثات نادي الهلال في شتى المجالات .

تجمع الهلاليين يعلن وقوف الروابط و القروبات الهلالية بصورة قوية لاسقاط الكاردينال

تحدث الباش مهندس رامي كمال عن تجمع الهلاليين و مساعيهم التي بذلوها من اجل اسقاط الكاردينال ذاكرا انهم تواصلوا مع كبار و اقطاب و رموز الهلال و قد ابدى الجميع جاهزيته لدعم الفريق و دعم النادي حال رحيل الكاردينال و ذكر بأن النادي لن يعاني ابدا من فراغ مادي او اداري لان البدائل جاهزة و قال بأن البدائل ليسوا اشخاص بل خطة عمل و مشاريع مؤؤسسية تسعى للاستفادة من موارد الهلال الكبيرة و التي قام الكاردينال بالاستيلاء عليها و تعطيلها ليرسل رسالة بأنه وحده من يصرف على النادي و ان النادي الازرق نادي فقير و معدوم ، كما ذكر الباش مهندس رامي كمال عن تجربته في الانتخابات الاخيرة التي نافس فيها على مقعد الامين العام و عن التزوير الذي تم بتواطؤ المفوضية و باستخدام القوة الجبرية ليفوز الكاردينال بمقعد الرئاسة و ذكر بأن الكاردينال ادخل ممارسات سالبة و خطيرة من شأنها ان تهدم أهلية و دميقراطية و قيم و موروثات النادي الازرق و ان وقت ايقاف هذه المهزلة قد حان بتكاتف الجميع .

كما تحدث مولانا ماجد اسماعيل ممثلا لرواد النادي و ذكر انهم كرواد لنادي الهلال تضرروا كثيرا من تطاول الكاردينال عليهم و تهميش دورهم و قفل النادي في وجههم و ذكر بأنهم يباركون خطوة الاعتصام وانهم يقفون صفا واحدا مع الجمهور الهلالي من اجل اسقاط الكاردينال و السعي لانشاء وضع جديد لادارة النادي قائم على المؤسسية و الاحترافية .

كابتن شوقي عبد العزيز يؤكد وقوف قدامى اللاعبين مع الحراك الساعي للاطاحة بالكاردينال .

تحدث كابتن شوقي و هو الامين العام لقدامى لاعبي نادي الهلال عن تقزيم الكاردينال لدورهم و عن تعامله معهم بصورة غاية في السوء و ذكر كابتن شوقي بأنهم كقدامى لاعبين يباركون خطوة الاعتصام و انهم معها قلبا و قالبا و ذكر بأن ايام الكاردينال في الهلال باتت معدودة لانه منذ زمن طويل لم يرى مثل هذا التكاتف بين جميع مكونات المجتمع الهلالي و ذكر بأن الكاردينال يجب عليه ان يستقيل لان الجميع اصبح لا يريده و الجميع اصبح مقتنعا بأنه لا يمكن ان يقدم اكثر مما قدم .

ختم منظمو الندوة حديثهم بشكر جميع الحضور من رواد و قدامى لاعبين و نشطاء و صحفيين و روابط تشجيعية و اكدوا على استمرار الاعتصام حتى تحقيق غاياته و ذكروا بأنهم سيعدون برنامجا تفصيليا للخطوات التصعيدية خلال الايام المقبلة للاطاحة بالكاردينال

شاهد أيضاً

بعد أعلان فقدان بصره : رموز الرياضة يتبنون تكريم وعلاج المدرب نقد

تداعي عدد من أقطاب الرياضة ورموزها لتبني مشروعا لتكريم المدرب القومي محمد حسن نقد تقديرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *