الرئيسية / الأخبار / صلاح بُتري : إلى أين يريد الكاردينال أخذنا ؟؟..انه الفراغ الفكري والعُقم الإداري وسوء الحاشية.

صلاح بُتري : إلى أين يريد الكاردينال أخذنا ؟؟..انه الفراغ الفكري والعُقم الإداري وسوء الحاشية.

#صهيل

كلاكيت عاشر مرة..ذهب حماده..عاد الفاتح النقر

المُتابع لحرب الكاردينال مع المدربين ذوي الشخصية القوية يخرج بانطباع واحد مفاده ان رئيس مجلس الهلال دائماً يستظِل من الرمضاء بالنار..
كل المدربين الاجانب ذهبوا لان عِلتهم الاساسيه هي قوة شخصيتهم ورفضهم التدخل في عملهم ..وكل ما ذهب احدهم استعان الهلال بأحد ابنائه من ذوي الشخصيه القويه..وهم صلاح احمد ادم ..الفاتح النقر ..خالد بخيت..محمود الساده..حداثه..حجازي ..خالد بخيت ..ثم يعود المجلس بعد اول هزيمه لإقالة السوداني وإحضار اجنبي وتدور الساقيه من جديد..

إلى أين يريد الكاردينال اخذنا ؟؟..انا اقولها ولااتحمل مسؤوليتها انه الفراغ الفكري والعُقم الإداري وسوء الحاشيه..
الان هناك الكثير ممن لا يفقهون ما اكتب سيهاجموني ويعتقدون انني مع هذا وضد ذاك..لكن لا بأس ليفعلوا ما يحلو لهم ولكن اولاً ليعطونا اجوبة علي اسئلتنا ..

1– متي تعاقد المجلس مع مدرب في وقت مريح وسلمه ملف الإحلال والإبدال؟؟؟
2– متي كسب المجلس اي قضيه او صراع قانوني؟؟
3– متي رفع المجلس يده عن فريق الكره وتركه لاهل الشأن الفني؟؟
4– لماذا يحاسب المجلس المدربين واللعيبه علي اخطاء إرتكبها هو؟؟
5– لماذا يحارب ويبعد المجلس كل من يقول الحقيقه ويبين مواطن الخلل؟؟
6– لماذا تتغني قناة الهلال بالكاردنال اكثر ما تغني للهلال ولعيبته وامجاده ونُبل نشئته؟؟
7– اين بقية اعضاء المجلس؟؟
8– هل مجلس الهلال هو اشرف وحسن علي عيسي والفرحان وابو كلابيش فقط؟؟
9– لماذا يظل منصب سكرتير النادي وكالةً لماذ لا يكون أصالةً لهلالي منتخب ورسمي؟؟
10– لماذا تم تقليص حافز مباراة رادس الي النصف؟؟؟

الزيت:~
ايها العاشقين للكاردنال والغاضبين علينا ..اعطونا إجابات واضحه وتبريرمنطقي لهذه الاسئله لنبصم لكم بالعشره ونقتنع ان الكاردنال لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من بين يديه..والسلام.

شيخ السجادة الهلاليه
صلاح بتري عبد الدائم

شاهد أيضاً

الكاف يستبدل حكم مباراة الهلال والأهلي المصري

أعلن الاتحاد الافريقي لكرة القدم ” Caf ” عن استبدال حكم مباراة الجولة السادسة والاخيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *