الرئيسية / الأخبار / متوكل دسوقي : ما بين الهلال واللتوال وتحدي المحال

متوكل دسوقي : ما بين الهلال واللتوال وتحدي المحال

مزامير
=============

متوكل الدسوقي محمد

ما بين الهلال واللتوال وتحدي المحال

● حذرت في مقال سابق بعنوان ( وادرك شهريار الصباح ) حذرت من النجم الساحلي على ارضنا وذكرت اننا امتلكنا في سوسة درهم الحظ الذي ساعدنا في الخروج بنقاط تلك المباراة وحذرت كثيرا من خسارة ام درمان اعتبرني البعض متشائما وشكك البعض في هلاليتي وانني اتمنى هزيمة الهلال ولكن قراءة الاحداث والمجريات بنادي الهلال كانت شاهد على العشوائية الادارية بالنادي وعدم الاهتمام بملف التسجيلات وما صاحبها من شد وجذب كان له تأثير سالب على اللاعبين فليس من المعقول ان تستمر المطاردات والترضيات للاعبين لاعادة قيدهم حتى قبل ساعات من المباراة فذلك من شأنه ان يؤثر على مردودهم وحتى تسجيل اللاعبين الجدد لم يتم حسمه بالصورة التي تفيد الهلال في دوري المجموعات وما بعده ..
شاهدنا التغير الذي طرأ على فريق بلاتينيوم في مباراتهم امام الاهلى المصري والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق ، ظهر فيها فريق بلاتينيوم بشكل مغاير لمبارياته السابقة وكان ندا حقيقيا للاهلي المصري ، في هذه المباراة برزت ( ستة ) عناصر جديدة في فرقة بلاتينيوم الزيمبابوي تمت اضافتها في الميركاتو الحالي اضافت كثيرا للفرقة الزيمبابوية وهو ما سيصعب من مهمة الهلال في المباراة القادمة .
● شارك اللاعب العراقي عماد الذي تم تسجيله قبل ايام في مباراة الامس منذ بداية الشوط الثاني للمباراة ولم يقدم شيئا يذكر وخرج من الملعب كما دخل ولم يقدم الشيء المنتظر منه ليس لانه سيئ ولكن التعود على طريقة لعب مختلفة من التي تعود عليها في العراق وطبيعة اللعب الاسيوية تختلف عن السودانية والافريقية بالتأكيد ويحتاج الى وقت للتعود على هذه الاجواء واقحامه في هذه المباراة كان خطأ كبير من حمادة صدقي الا اذا تم اجباره على ذلك .
● كان شكل الهلال افضل بكثير من المباريات السابقة ولكن دون اي نجاعة هجومية فقد وجد الهلال فرصا بالجملة وعلى انفراد كامل بالمرمى من جمل متكررة للاعب وليد الشعلة وسليم برشاوي من الواضح ان صدقي اجتهد في تحفيظها للاعبين ولكن ضاعت كل تلك الفرص بسبب عدم الثبات الانفعالي للاعبين وعدم التصرف السليم منهما فلو احرزا نصف الفرص التي اتيحت لهما لخرج الهلال فائزا بنتيجة مريحة كانت لتضمن للهلال نقاط المباراة وجنبته جحيم حسابات المجموعة التي تعقد موقف الهلال فيها بسبب النتيجة التي خرج بها .
● علة الهلال كانت في لاعبي الوسط المساندين للهجوم فلم يكن سليم في يومه وظهر ضعف الالتحام وسرعة الارتداد في ادائه وفقد كل الكرات المشتركة وكذلك بشة الصغير كان مضطربا واغلب تمريراته كانت خاطئة واكثر من المراوغة غير المجدية واغلب تحركاته كانت عرضية ولم تخدم الفريق واظنه كان يريد ان يثبت احقيته باعادة تسجيله ولم يكن هو بشة الذي نعرف .
● لا ادري لماذا لعب حمادة صدقي بثلاثة محاور في الارتكاز وهو يلعب على أرضه ووسط جمهوره الغفير الذي ساند بقوة ، ظهر هذا الثلاثي بتوتر شديد ونال كل منهم كرت أصفر كانت نتيجته حرمان الهلال من ابوعاقلة في المباراة القادمة لنيله ثلاثة انذارات في هذه البطولة وايقافه بسببها لمباراة تنافسية وكذلك الشغيل الذي تم طرده بعد نيله الكرت الاصفر الثاني عقب دخوله العنيف مع اللاعب التونسي وطرد بعد ذلك ، وبلا شك غياب الثنائي في المباراة القادمة سيشكل ضغطا نفسيا على الهلال في المباراة القادمة خصوصا ابو عاقلة ابرز لاعبي وسط الهلال هذا الموسم .
● دفاع الهلال لعب بطريقة جيدة في المباراة ولكن بعض الهنات والاخطاء الكارثية نتج عنها هدفين للنجم كفلت له الفوز في لحظات شرود ذهني للدفاع الهلالي .. خصوصا الهدف الثاني للنجم فقد غابت الرقابة عند تنفيذ رمية التماس وانكشف الدفاع بتمريرة واحدة جعلت مهاجم النجم ينفرد بجمال سالم ويودعها الشباك بكل سهولة ، اما الخطأ الذي ارتكبه عمار الدمازين في الهدف الاول فلا اريد ان احمل على اللاعب فكثير من الاهداف تم احرزها بهذه الطريقة فذلك لا يقلل من مجهود اللاعب الذي بذله في المباراة .
● لا زالت فرصة الهلال كبيرة لتجاوز دور المجموعات فلا زال امل الصعود معلقا باقدام لاعبي الهلال وليس بسواهم ، الانتصار على بلاتينيوم او التعادل معه بارضه على أسوا الفروض بشرط ان يفوز الهلال في مباراته الاخيرة امام الاهلي المصري بالمقبرة دون النظر الى نتيجة الاهلى أمام النجم الساحلي ساعتها تكون المواجهات المباشرة بين الهلال والاهلي هي الفيصل .، باذن الله سوف يفعلها الهلال ويفرح قاعدته الجماهيرية الكبيرة .
● كالعادة نال جمهور الهلال الامتياز الكامل في المساندة الكبيرة رغم الاجواء الباردة وتأخر زمن المباراة وندرة المواصلات وصعوبتها في هذا الوقت ، فتية الالتراس كانوا كما عهدناهم لم يهدأ لهم بال حتى آخر لحظات المباراة وشباب الموج الازرق اضاؤوا الناحية الشرقية للاستاد ما خاب رهاننا عليهم ابدا ، مثل هؤلاء لا يستحقون الا الفرح والانتصار وباذن الله هو ليس ببعيد .
■ مزمار اخير :

ﺗﻨﺎﺩﻳﻜﻢ
ﻧﺴﻮﺭﺍ ﺗﻌﺸﻖ ﺍﻟﺘﺮﺣﺎﻝ
ﻓﻲ ﺍﻻﻓﺎﻕ ﺗﺒﻘﻲ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺣﺮﻳﺔ
حرية
حرية
… حريه

ﻓﺈﻥ ﺷﺌﺘﻢ ﺗﻌﺎﻟﻮ ﺍﻻﻥ ﻧﺮﻗﺺ ﺭﻗﺼﺔ
ﺍﻟﺒﺪﺀ
ﻭﻧﻌﻠﻢ ﺍﻥ ﻧﻤﺪ ﺍﻟﻜﻒ ﻧﺤﻮﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﺎﻟﺪﻑﺀ
ﺗﻌﺎﻟﻮ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﺠﻮﻋﻲ
ﺗﻌﺎﻟﻮ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ

شاهد أيضاً

الكاف يستبدل حكم مباراة الهلال والأهلي المصري

أعلن الاتحاد الافريقي لكرة القدم ” Caf ” عن استبدال حكم مباراة الجولة السادسة والاخيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *